المجلس المحلي كابول

اهلا وسهلا
المجلس المحلي كابول

بيان هام الى أولياء أمور الطلاب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نبارك لأهالينا الكرام بعودة فلذات أكبادنا الى مقاعد الدراسة وإفتتاح السنة الدراسية رسمياً يوم غد الإثنين الموافق لتاريخ 02.09.2019 الذي يعتبر بمثابة عيدنا الثاني بعد عيد رأس السنة الهجرية. لما له من أهمية قصوى على حياة الطلاب التعليمية وإستمرارية مشوارهم  التعليمي، والتواجد في إطار دافىء يحافظ على سلامته العامة.
1- المجلس المحلي انشغل في الفترة الاخيرة بكل اقسامه بالعمل على اعادة جزءا كبيرا من ملاك المدرسة الثانوية والذي عليه يعتمد المعلمين لكسب ارزاقهم وبعد اكثر من اسبوع مضني من المفاوضات بما فيها يوم الجمعة والسبت وايام غير عادية بالنسبة للوزارة بسبب ضغط الوقت والضغوطات الهائلة التي مورست على وزارة المعارف نجحنا بأعادة ملاك المدرسة الثانوية كاملا غير منقوص وبذلك نجحنا باعادة ما تم خصمه من المعلمين الذين يعتبروا نبراسا لابناءنا وكانوا في طريقهم الى الفصل.
2- الإضراب المعلن من قبل لجنة أولياء أمور الطلاب لا صلة للمجلس المحلي به من قريب أو بعيد. وكل من يمنع إبنه من التوجه الى مقاعد الدراسة يتحمل المسؤولية القانونية عن وزر ما إقترف بحق إبنه. وقد يتعرض للمساءلة والملاحقة القانونية اذا ما تقرر تفعيل قانون التعليم الإلزامي. 
3- المجلس المحلي يرى بهذا الخطاب الذي لجأت اليه لجنة أولياء أمور الطلاب خطاباً مسيساً يفقتر الى العقلانية ويبتعد عن الضمير. وعليه يتوجه المجلس المحلي الى أولياء أمور الطلاب بعدم الإنجرار وراء خطوات أقل ما يمكن توصيفها بعدم المسؤولية وعدم الموضوعية في التعاطي مع موضوع سفريات الطلاب المتعلقة برياض الأطفال والبساتين.
4- لقد دأب المجلس المحلي منذ أكثر من عقدين على منح طلاب رياض الأطفال سفريات مجانية كهبة عندما كان المجلس يستطيع القيام بأعباء وتبعات هذه المسؤولية خاصة وان السلة الخدماتية لابناءنا في كابول وتحت غطاء المجلس المحلي لا تقل عن تل ابيب بشيء رغم ان مناطق التطوير المصنفة باعلى درجات السلم الاجتماعي الاقتصادي لا تعطي خدمة السفريات المجانية رغم ذلك كابول اعطتها على مدار اكثر من عقدين أما اليوم فإن مسؤولياتنا المالية قد تشعبت وتفرعت من الكثرة المتكاثرة من المشاريع التربوية - والتعليمية وما يتعلق في قسم الرفاه الإجتماعي. والأضرار الكثيرة التي نجمت عن الفياضانات في فصل الشتاء والتي اثقلت على كاهل المجلس المحلي اضافة الى مشاريع ملموسة كمبنى المجلس المحلي وشق الشوارع المختلفة وغيرها مما ادى الى منعنا من قبل وزارة الداخلية من الإستمرار بتقديم هذه الخدمة رغم إلحاحنا وأهميتها ومحاولتنا المساهمة في ابقاءها.
5- المجلس المحلي قام بخطوة تخفيفية بالتواصل مع شركة سفريات من أجل تنظيم سفر الطلاب بأسعار معقولة يستطيع كل الأهالي من القيام بتكاليفها وابوابنا مفتوحة للاتفاق والمساعدة .
6- المجلس المحلي سوف يستأنف تقديم هذه الخدمة حينما تتسنى لنا الإمكانيات وتسمح لنا الظروف من ذلك وتسمح لنا وزارة الداخلية في اعطاء هذه الهبه.
نتمنى للجميع سنة دراسية مفعمة بالنجاحات وغنية بالإنجازات للهيئات الدراسية والإدارية ولأولياء أمور الطلاب.
مع الإحترام رئيس وادارة المجلس المحلي.
نشر :